مراجعة الوضع العسكري – سورية و العراق 11 نيسان 2016

Donate


اشتباكات شديدة انفجرت بين مسلحي داعش والنصرة في مخيم اليرموك في ريف دمشق الجنوبي يوم أبريل ١٠
عشرات الإرهابيين قتلوا وجرحوا في هذه الاشتباكات طبقاً للمصادر الحكومية
بينما سيطرت القوات الموالية على مراكز مسلحي النصرة وفيلق الرحمن مجبرةً إياهم الانسحاب من مزارع القناقري ودواجن الدوماني بالقرب من قرية بالا
مع كل هذه التقدمات المحلية، عمليات القوات الحكومية ليست بالنجاح الكامل بسبب وجود الجزء الأعظم من القوات السورية في مناطق أخرى في سوريا
يوم أبريل ٩ هاجمت كتائب النصرة وأحرار الشام والجيش الحر وحلفاءهم مدينة خان طومان واستطاعوا السيطرة على الخالدية
لكن باءت محاولتهم بالفشل عندما أوقف تقدمهم الجيش العربي السوري مدعوماً بعناصر حزب الله والحرس الجمهوري الإيراني
بعدها قامت الوحدات الموالية للحكومة بهجومٍ معاكس لتعيد السيطرة على الخالدية
خان طومان والخالدية يقعان بالقرب من طريق ال M5 السريع وهذا ما يمكنهما من تهديد البنى التحتية اللوجستية للمسلحين
في أبريل ١٠، هجم جنود الجيش السوري على مواقع النصرة في الجزمري والسكن الشبابي وبني زيد في مدينة حلب وما تزال الاشتباكات حاصلةً
في الوقت الحالي تضرب القوات السورية خطوط إمداد مسلحي النصرة بالقرب من مخيم حندرات ومزارع الشقفه في الجزء الشمالي من المحافظة منفذةً دماراً كبيرا للمسلحين
عبدالله محمد الحسم، مواطن كويتي قائد منظمة أحرار الشام في ريف حلب الجنوبي قتل في اشتباكات شديدة مع الجيش العربي السورية ليلة السبت
قال ما يزيد عن عشر أشخاص وجرح خمسون في تفجيرات حصلت في مدينة بغداد وحولها بتفجيراتٍ إرهابية في نهاية الأسبوع الماضي
قوات الحشد الشعبي العراقي أطلقت عملية لإعادة السيطرة على بلدة البشير ولتقطع خطوط إمداد داعش في المنطقة
بينما هناك اشتباكات شديد في بلدة هيت حيث تقاتل القوات الأمنية العراقية مسلحي داعش بنجاح وتدفعهم خارج البلدة
ولكن لا شيء يمكن تأكيده على الأرض حتى الأرض
منذ بدء العملية في أيار، استطاعت القوات العراقية دخول مركز المدينة والسيطرة تلى بعض الأحياء. التحرير الكامل اقترب موعده.

Donate

هل أعجبتك هذه المقالات؟ فكر في مساعدتنا!

Donate $10   Donate $20   Donate $50   Donate $100   Donate $300