سلسلة من الهجمات الإرهابية تضرب بروكسل

Donate

Arabic text by Leo Il Duce

ضربت بروكسل سلسلة من الهجمات الإرهابية في 22 آذار. في حوالي الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، هز انفجارين قاعة المغادرة في مطار بروكسل زافنتم، ونقلت التقارير أن 13 شخص على الأقل قد قتلوا وجرح 35 آخرين. وبحسب مذيع القناة البلجيكية VRT ، كان انتحاري مسؤولا عن احدى الانفجارين. ووجدت الشرطة أيضا ثلاثة أحزمة ناسفة في مطار بروكسل. وبحسب التقارير فإن رشقات نارية وصرخات باللغة العربية قد سمعت قبل التفجير.
تبع التفجيران في المطار تفجير آخر في محطة قطار مالبيك، قتل فيه 10 أشخاص وجرح 15 آخرين. وتتوضع محطة مالبيك قرب عدد من أبنية الاتحاد الأوروبي الهامة، مثل مبنى برليمونت الذي يضم مقر المفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي.
وبعد دقائق قليلة من التفجير في مالبيك، نقلت تقارير أن انفجارات حدثت في محطتي قطار شومان وأرتسلوي. ورفع التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى-المستوى الرابع في جميع أنحاء البلد بعد التفجيرات. وتم إيقاف النقل العام وإغلاق المطارات في بروكسل. وأغلقت الحدود البلجيكية الفرنسية، وتم زيادة السيطرة على المواقع النووية.
هذه الأحداث أتت بعد أربع أيام فقط من القبض على صلاح عبد السلام بعد مداهمة من الشرطة، لكونه قد لعب دورا أساسيا في هجمات باريس في نوفمبر. صرح وزير الخارجية البلجيكي ديديي رنديرز يوم الاثنين في اجتماعا أمنيا ان عبد السلام كان يفكر بتنفيذ المزيد من الهجمات على الأراضي البلجيكية في المستقبل. وبين المسؤول أن عبد السلام يرتبط بشبكة إرهابية واسعة في بروكسل. وقد وجدت السلطات البلجيكية أكثر من 30 شخصا متورطين في الهجمات الارهابية في باريس، حيث قتل 130 شخصا.
ومع ذلك فإن المعلومات المحصلة لم تسمح للسلطات بمنع حدوث الهجمات، وهذا ما يؤكد استعداد المسلحين المتشددين وقدرتهم على تنفيذ هجمات إرهابية في الاتحاد الأوروبي. نحن نذكر أن معظم التخطيط لهجمات باريس في نوفمبر قد تم في بلجيكا. لقد أصبح التهديد الإرهابي مرتفع جدا في أوروبا لأن عدد كبير من الإرهابيين قد وصلوا إلى الاتحاد الأوروبي مع اللاجئين.

Donate

هل أعجبتك هذه المقالات؟ فكر في مساعدتنا!

Donate $10   Donate $20   Donate $50   Donate $100   Donate $300